صرفت النظر عن تصنيع سيارة.. “آبل” تدرس مشاريع روبوتات شخصية

%d8%b5%d8%b1%d9%81%d8%aa %d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%b1 %d8%b9%d9%86 %d8%aa%d8%b5%d9%86%d9%8a%d8%b9 %d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b1%d8%a9 %d8%a2%d8%a8%d9%84 %d8%aa%d8%af%d8%b1%d8%b3 %d9%85%d8%b4%d8%a7

تسعى شركة “آبل” إلى تنويع منتجاتها من خلال استكشاف قطاع الروبوتات المنزلية، حيث تعمل حالياً على تطوير روبوتات ذاتية التحكم للأفراد، وفقاً لتقرير نشرته وسائل إعلام. ويبدو أن هذه الخطوة تأتي بعد تخلي الشركة عن مشروع تصنيع السيارات. تعمل فرق المهندسين في آبل على إنشاء روبوت متنقل يستطيع متابعة المستخدمين في منازلهم، بالإضافة إلى جهاز متطور يثبت على المكتب وينقل الشاشة. وعلى الرغم من نجاح آبل في سوق الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والسماعات الذكية، إلا أنها لم تحقق إبداعاً جديداً منذ إطلاق ساعة أبل ووتش. في الوقت الحالي، تركز الشركة على تطوير تقنيات متقدمة مثل خوذة الواقع المختلط “أبل فيجن برو”. وفي سابقة تاريخية، عملت آبل على تطوير سيارة كهربائية قبل التخلي عن المشروع والتركيز على تقنيات الذكاء الاصطناعي. بالإضافة إلى آبل، تعمل شركات أخرى مثل “سامسونغ” و”إل جي” و”أمازون” على تصنيع الروبوتات المنزلية لتحقيق تجربة مستخدم متطورة ومُبتكرة.