محكمة روسية ترفض استئناف غوغل على غرامة بنحو 49.4 مليون دولار

%d9%85%d8%ad%d9%83%d9%85%d8%a9 %d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a9 %d8%aa%d8%b1%d9%81%d8%b6 %d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%a6%d9%86%d8%a7%d9%81 %d8%ba%d9%88%d8%ba%d9%84 %d8%b9%d9%84%d9%89 %d8%ba%d8%b1%d8%a7%d9%85

رفضت محكمة روسية الاستئناف الذي تقدمت به شركة غوغل التابعة لشركة ألفابت على غرامة قدرها 4.6 مليار روبل (ما يعادل 49.4 مليون دولار) فُرضت عليها بسبب عدم حذف ما تعتبره روسيا معلومات كاذبة عن الحرب في أوكرانيا.

واحتدم الخلاف بين روسيا وشركات التكنولوجيا الأجنبية حول المحتوى والرقابة والبيانات والتمثيل المحلي، بعد غزو أوكرانيا في فبراير شباط 2022.

وقالت الخدمة الإعلامية لمحاكم موسكو على تليغرام يوم الأربعاء إن محكمة مدينة موسكو أيدت قرار محكمة تاجانسكي الجزئية، ورفضت استئناف المدعي.

وذكرت وكالات أنباء روسية في وقت سابق أن الغرامة فُرضت أيضًا لأن غوغل لم تحذف محتوى متطرفًا.

على الرغم من الغضب الروسي تجاه موقع يوتيوب، فإنها لم تحجبه مثل منصات إكس و فيسبوك وإنستغرام.

احتُسبت الغرامة التي أُعلن عنها في أواخر ديسمبر كحصة من عائدات غوغل السنوية في روسيا.

كما فُرضت على الشركة عقوبات مماثلة بقيمة 7.2 مليار روبل في أواخر العام الماضي على أساس حجم إيراداتها، إضافة إلى غرامة بقيمة 21.1 مليار روبل في أغسطس 2022، علمًا أن المحكمة رفضت استئناف الشركة على الغرامتين.