انعقاد الاجتماع الوزاري الثاني للحوار بين دول مجلس التعاون ودول آسيا الوسطى

%d8%a7%d9%86%d8%b9%d9%82%d8%a7%d8%af %d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%b9 %d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b2%d8%a7%d8%b1%d9%8a %d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a %d9%84%d9%84%d8%ad%d9%88%d8%a7

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الأستاذ جاسم محمد البديوي، أن الاجتماع الوزاري الثاني للحوار الاستراتيجي بين دول المجلس التعاون ودول آسيا الوسطى يهدف إلى تعزيز التعاون وتطوير آليات التشاور بين الجانبين. وأشاد بحفاوة الاستقبال في طشقند وأكد أهمية الاجتماع بعد القمة التاريخية في جدة وتطورات الوضع الدولي. وأوضح أن الاجتماع يأتي استعدادًا للقاء القادم في سمرقند واعتمد خطة عمل 2023-2027 لتعزيز التعاون في مجالات متنوعة. وأكد أهمية التشاور حول القضايا السياسية والاقتصادية للتوصل إلى رؤى مشتركة، مع التأكيد على شراكة قوية ومستقبل واعد في مجالات الثقافة والصحة والتعليم والرياضة.