بعد التصعيد الإيراني.. الدولار مستقر والين الياباني هو الخاسر الأكبر

%d8%a8%d8%b9%d8%af %d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b5%d8%b9%d9%8a%d8%af %d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%8a %d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%84%d8%a7%d8%b1 %d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%b1 %d9%88%d8%a7

استقر الدولار اليوم الاثنين متمسكًا بأكبر مكسب أسبوعي له منذ عام 2022، وذلك بفضل تصاعد الأزمة في الشرق الأوسط ومخاوف استمرار أسعار الفائدة الأميركية المرتفعة. وسجل الدولار أعلى مستوى له خلال خمسة أشهر مقابل اليورو يوم الجمعة، بينما سجل الين الياباني أدنى مستوى له في 34 عامًا. تراجعت توقعات خفض الفائدة من قبل البنك المركزي الأميركي بسبب الهجوم الإيراني على إسرائيل، مما أدى إلى تقليل رهانات المستثمرين على تخفيضات الفائدة. وواصلت عملة البتكوين هبوطها إلى أقل من 62 ألف دولار. ترقبت الأسواق المالية الانتقام المحتمل بين إيران وإسرائيل، مما زاد من حالة الحذر والتوتر في الأسواق العالمية.