صندوق النقد يبدأ اجتماعات الربيع وسط توترات اقتصادية وسياسية غير مسبوقة

%d8%b5%d9%86%d8%af%d9%88%d9%82 %d8%a7%d9%84%d9%86%d9%82%d8%af %d9%8a%d8%a8%d8%af%d8%a3 %d8%a7%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%b9%d8%a7%d8%aa %d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%b9 %d9%88%d8%b3%d8%b7 %d8%aa

تجتمع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في اجتماعات الربيع السنوية في واشنطن بمشاركة محافظي البنوك المركزية ووزراء المالية والتنمية، بالإضافة لعدد من كبار المسؤولين العالميين. يتناول الاجتماعات قضايا اقتصادية عالمية مثل النمو الاقتصادي ومكافحة الفقر والتنمية الاقتصادية.

يصادف هذا العام اجتماعات بتوترات جيوسياسية واقتصادية متصاعدة، بما في ذلك التوترات بين إسرائيل وإيران. يُتوقع أن يُعلن صندوق النقد توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في ظل هذه التحديات، حيث رفع توقعات النمو خلال العامين الجاري والمقبل. كما سيناقش الاجتماع بعض القضايا المتعلقة بالديون في إفريقيا واستدامة التمويل الأخضر.

وعلى هامش الاجتماع يُخصص ندوة خاصة لمصر تحت عنوان “مصر دروس في استعادة الاستقرار الاقتصادي”. كما يعقد اجتماع بعد اختيار كريستالينا غورغييفا لولاية ثانية كمديرة عامة لصندوق النقد، حيث تعتبر ثاني امرأة تتولى هذا المنصب وأول شخص من الاقتصادات الناشئة يتولاه.