هرباً من الإغلاق.. مصانع اللوحات الشمسية الأوروبية تهاجر إلى أميركا

%d9%87%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d9%8b %d9%85%d9%86 %d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%ba%d9%84%d8%a7%d9%82 %d9%85%d8%b5%d8%a7%d9%86%d8%b9 %d8%a7%d9%84%d9%84%d9%88%d8%ad%d8%a7%d8%aa %d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85%d8%b3%d9%8a

تتحرك الحكومات الأوروبية لدعم مصانع اللوحات الشمسية، مثل شركة ماير برغر، التي أغلقت مصنعها في فرايبرغ بألمانيا بسبب الصعوبات المالية. يتنافس المصنعون الأوروبيون مع شركات صينية وأميركية تتلقى دعماً حكومياً أكبر. تدرس الحكومات الأوروبية خيارات التمويل لمساعدة الصناعة من خلال قمة تعقد في بروكسل. تشير التقارير إلى وجود تراكم لألواح شمسية غير مستخدمة في أوروبا بسبب توسع القدرة الصينية. الشركات الألمانية تطالب بدعم للحفاظ على صناعتها، وتعطي الشركات الأميركية فرصاً أكبر. مشكلة التحديات القاسية التي تواجهها الشركات الأوروبية. يبحث العالم عن حلول لدعم الصناعات المتعثرة في مجال الطاقة الشمسية والتكنولوجيا النظيفة.