تركيا تبحث مع إكسون موبيل صفقة غاز طبيعي مسال بأكثر من مليار دولار

%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a%d8%a7 %d8%aa%d8%a8%d8%ad%d8%ab %d9%85%d8%b9 %d8%a5%d9%83%d8%b3%d9%88%d9%86 %d9%85%d9%88%d8%a8%d9%8a%d9%84 %d8%b5%d9%81%d9%82%d8%a9 %d8%ba%d8%a7%d8%b2 %d8%b7%d8%a8%d9%8a%d8%b9

تجري تركيا حالياً محادثات مع شركة إكسون موبيل الأميركية للطاقة لشراء كميات كبيرة من الغاز الطبيعي المسال سنويًا بهدف تقليل اعتمادها على الطاقة الروسية. وزير الطاقة التركي ألب أرسلان بيرقدار كشف عن تلك المساعي وأكد أن الصفقة مازالت تحت المناقشة وقد تستمر لعشر سنوات.

وتأتي هذه المحادثات في سياق تحسن العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، وتسعى تركيا أيضاً إلى إعادة تحديد نفسها كمركز إقليمي للطاقة. حيث استوردت تركيا خمسة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة العام الماضي، وتسعى لتنويع مصادر طاقتها وتحقيق استقلال طاقوي.

بالإضافة إلى ذلك، شركة إكسون موبيل تخطط لتوسيع محفظتها من الغاز الطبيعي المسال إلى 40 مليون طن سنويًا بحلول عام 2030، وتجري مشروعات في عدة دول لتعزيز وجودها في سوق الطاقة. تركيا تسعى لتعزيز علاقاتها مع مختلف الشركات العالمية وتنويع مصادر الطاقة لتأمين احتياجاتها المستقبلية.