براكة.. قلب المسيرة النووية في الإمارات ونموذج للأمن والسلامة

%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d9%83%d8%a9 %d9%82%d9%84%d8%a8 %d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d9%86%d9%88%d9%88%d9%8a%d8%a9 %d9%81%d9%8a %d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa

في ظل التحديات المتزايدة لتغير المناخ والحاجة الملحة لأمن الطاقة، تبرز دولة الإمارات العربية المتحدة كمثال يُحتذى في اعتماد الطاقة النووية بالشرق الأوسط لتقود مسيرة التحول العالمي نحو الطاقة النظيفة. محطة براكة للطاقة النووية تجسد التزام الإمارات بمعايير الأمان العالمية والابتكار، وتحظى بدعم تنظيمي فعّال يضمن السلامة والشفافية. الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في الإمارات تنظم الاستثمارات في الطاقة النووية لضمان الامتثال لمعايير الأمان والأغراض السلمية. وتعمل الهيئة على حماية المنشآت النووية من التهديدات المادية والسيبرانية بالتعاون الوثيق مع السلطات الإماراتية. كما تقوم بمبادرات لمواجهة آثار تغير المناخ على المنشآت النووية. الإمارات تسعى للتوازن بين أمن الطاقة والاستدامة البيئية والنمو الاقتصادي، مما يجعلها قائدة عالمية في مجال الطاقة النووية.