زيارة ماسك غير المعلنة للصين هل تحقق مزيداً من النجاحات لتسلا؟

%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d8%b1%d8%a9 %d9%85%d8%a7%d8%b3%d9%83 %d8%ba%d9%8a%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d9%84%d9%86%d8%a9 %d9%84%d9%84%d8%b5%d9%8a%d9%86 %d9%87%d9%84 %d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%82 %d9%85%d8%b2

إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، وصل إلى بكين يوم الأحد في زيارة غير معلنة، حيث يُفترض أنه سيلتقي رئيس مجلس الدولة الصيني لي تشيانغ لمناقشة طرح برنامج القيادة الذاتية الكاملة وإمكانيات نقله إلى الصين. تسلا توصلت إلى اتفاق مع السلطات الصينية لبناء مصنع في شنغهاي في عام 2018. وتم طرح برنامج FSD منذ أربع سنوات، لكنه لم يُجعل متاحاً بعد في الصين، ثاني أكبر سوق لتسلا على مستوى العالم.

من المتوقع أن يُقدم ماسك النظام للعملاء الصينيين قريبًا، ويسعى لنقل البيانات التي تم جمعها في الصين لتدريب الخوارزميات الخاصة بالقيادة الذاتية. الزيارة جاءت بعد إلغاء زيارة مخططة للهند. تسلا باعت أكثر من 1.7 مليون سيارة في الصين، ويُعتبر مصنعها في شنغهاي الأكبر في العالم. ومع توقعات بأن تكون تقنيات القيادة الذاتية محرك نمو جديد للصناعة، تسعى تسلا لتقديم نماذج جديدة بتكلفة أقل وتقنيات متقدمة، مما أدى إلى تراجع قيمة أسهمها هذا العام على الرغم من استمرار تطورها في مجال السيارات الكهربائية.