رغم العامل الوراثي.. روتين يومي يضيف 5 سنوات على عمرك!

%d8%b1%d8%ba%d9%85 %d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85%d9%84 %d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b1%d8%a7%d8%ab%d9%8a %d8%b1%d9%88%d8%aa%d9%8a%d9%86 %d9%8a%d9%88%d9%85%d9%8a %d9%8a%d8%b6%d9%8a%d9%81 5 %d8%b3%d9%86

دراسة حديثة تشير إلى أن نمط الحياة الصحي يمكن أن يحد من تأثير الجينات على الحياة، ويزيد منها بنسبة 60%، مما يضيف خمس سنوات إلى العمر. وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة BMJ Evidence-Based Medicine. وتبين أن من يعانون من حياة غير صحية يتعرضون لمخاطر الوفاة المبكرة بنسبة 78%، بينما قد تعوّض الأساليب الصحية تأثير الجينات على العمر. ولكن يظل تأثير الوراثة العامة مهما، إذ يمكن لنمط حياة سليم تعويض 62% منها. وحافظ الباحثون على أن التوازن بين نمط الحياة والوراثة أمر مهم؛ حيث الامتناع عن التدخين، وممارسة الرياضة، ونظام غذائي صحي أساسي في الحفاظ على الصحة وإطالة العمر.