الجزائر تخسر أيقونة الفن الصحراوي.. وفاة حسنة البشارية

%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b2%d8%a7%d8%a6%d8%b1 %d8%aa%d8%ae%d8%b3%d8%b1 %d8%a3%d9%8a%d9%82%d9%88%d9%86%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d9%81%d9%86 %d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ad%d8%b1%d8%a7%d9%88%d9%8a %d9%88%d9%81%d8%a7

توفيت الفنانة الجزائرية حسنة البشارية عن عمر يناهز 74 عامًا، وهي أيقونة فن الديوان الصحراوي، حيث كانت المرأة الوحيدة التي تعزف آلة القُمبري. ولدت في بشار بجنوب غرب الجزائر في عام 1954، واشتهرت بأغنيتها “الجزائر جوهرة” التي أصدرتها في عام 2009 من العاصمة الفرنسية باريس. كانت تقدم فن الديوان الصحراوي المستلهم من الموسيقى الإفريقية والروك، وقد أُطلق عليها لقب “مغنية الروك الصحراوية”. كانت آخر حفلاتها في باريس في شباط/فبراير، وشاركت أيضًا في مهرجان أرابيسك في مدينة مونبلييه في أيلول/سبتمبر. وعائلتها كانت متعلقة بالموسيقى، حيث كان والدها وجدها عازفين معروفين في فرقة قناوة.