السديس : إقامة “ندوة الفتوى” في الحرمين تأكيد على التحول في أساليب الفتوى وتيسيرها

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%af%d9%8a%d8%b3 %d8%a5%d9%82%d8%a7%d9%85%d8%a9 %d9%86%d8%af%d9%88%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d9%81%d8%aa%d9%88%d9%89 %d9%81%d9%8a %d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%85%d9%8a%d9%86 %d8%aa

قدم الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، رئيس الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، شكره وتقديره لسماحة مفتي المملكة العربية السعودية، عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، على دعمه ومباركته لإقامة النسخة الثانية من ندوة الفتوى في الحرمين الشريفين. كما جاء في لقاءهما بمكتب مفتي المملكة في الرياض، حيث تم التطرق إلى الترتيبات والاستعدادات للندوة المرتقبة وأوراق البحوث العلمية المقرر تقديمها. وأكد الشيخ السديس أهمية دعم إقامة الندوة في المسجد النبوي، مشيرًا إلى أن ذلك يعكس الاهتمام بالفتوى وتأثيرها على قاصدي الحرمين الشريفين وأداء مناسكهم، ويسهم في تطوير أساليب الفتوى وتيسيرها بجهود مشتركة بين الجهتين المعنيتين. تجدر الإشارة إلى أن الندوة تعتبر فرصة للتعمق في موضوعات الفتوى وأهميتها في إرشاد قاصدي الحرمين وتأكيد على أهمية أداء الشعائر والمناسك بالطريقة الشرعية الصحيحة.