الكويت.. جامعة نايف العربية تفتتح ورشة “العقوبات البديلة”

%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%8a%d8%aa %d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a9 %d9%86%d8%a7%d9%8a%d9%81 %d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9 %d8%aa%d9%81%d8%aa%d8%aa%d8%ad %d9%88%d8%b1%d8%b4%d8%a9

انطلقت اليوم في الكويت ورشة عمل حول “العقوبات البديلة.. الواقع والمأمول”، بتنظيم من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية، بحضور مختصين عرب وجهات ذات علاقة. وأكد وكيل الجامعة للعلاقات الخارجية أن الورشة تهدف إلى تعزيز التعاون العربي في المجالات العدلية والقانونية، وتطوير بدائل العقوبات السالبة للحرية في التشريعات الجنائية، وذلك تنفيذاً للخطط الأمنية العربية. من جانبه، أوضح مدير المعهد الأهداف الرئيسية للسياسة الجنائية المعاصرة في إعادة دمج المخالفين وتأهيلهم للمشاركة الإيجابية في المجتمع. الورشة تستمر يومين وتهدف إلى التعريف ببدائل العقوبات السالبة للحرية ومناقشة أثرها على الاكتظاظ السجني والعودة للجريمة. تجدر الإشارة إلى أن الجامعة نظمت خمس ندوات متتالية حول هذا الموضوع في عدة دول عربية.