المملكة تؤكد أهمية الجهود العربية لتحقيق التنمية المستدامة والأمن المائي

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%85%d9%84%d9%83%d8%a9 %d8%aa%d8%a4%d9%83%d8%af %d8%a3%d9%87%d9%85%d9%8a%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%87%d9%88%d8%af %d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9 %d9%84%d8%aa%d8%ad

أكدت المملكة العربية السعودية على أهمية تعزيز الجهود العربية المشتركة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وخاصة في مجال الأمن المائي والغذائي. وقد أشادت بدور المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” ودعمه الكبير للدول العربية في هذه المجالات، مؤكدة على أهمية استغلال الموارد الطبيعية بشكل مستدام في العالم العربي.

تم تنظيم اجتماعات الجمعية العمومية لمركز “أكساد” في الرياض، حيث تم انتخاب وزير البيئة والمياه والزراعة عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي رئيسًا للجمعية العامة للمركز للفترة من 2024 إلى 2026. تم التأكيد خلال الاجتماع على تحديات البيئة والمياه والزراعة التي تواجه العالم العربي، وضرورة اتخاذ الإجراءات الضرورية لتحقيق التنمية المستدامة والأمن الغذائي.

وأكدت المملكة استمرار عملها مع المنظمات الإقليمية والدولية لتعزيز الزراعة والأمن الغذائي والمائي وحماية البيئة. كما تسعى لتحقيق الأهداف البيئية وتعزيز الزراعة المستدامة من خلال الاستراتيجيات والبرامج المعتمدة.

تركز المملكة و”أكساد” على تنفيذ مشاريع تعزز التنمية الزراعية العربية وحققا إيرادات كبيرة خلال العامين الماضيين، مما يعكس الثقة المتزايدة في مؤسسات الدعم العربية والدولية. وفي ختام الحفل، وقع الوزير اتفاقية تعاون مع “أكساد” لتعزيز التعاون في مجالات البيئة والمياه والزراعة، ومواجهة التحديات البيئية وتحقيق الأهداف المنشودة.