خسرت ابنها بلقاح أسترازينيكا.. أم مفجوعة تروي

%d8%ae%d8%b3%d8%b1%d8%aa %d8%a7%d8%a8%d9%86%d9%87%d8%a7 %d8%a8%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%ad %d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86%d9%8a%d9%83%d8%a7 %d8%a3%d9%85 %d9%85%d9%81%d8%ac%d9%88%d8%b9

تم إقرار شركة أسترازينيكا لأول مرة أن لقاحها ضد فيروس كورونا يمكن أن يسبب آثارًا جانبية نادرة. كان لذلك تأثيرًا كبيرًا على الناس، بما في ذلك آني بيليه التي فقدت ابنها بعد تلقيه اللقاح. تواجه الشركة دعوى قضائية بملايين الجنيهات من عائلات تزعم تضررها. لقد أكدت الشركة أن لقاحها قد يسبب TTS في حالات نادرة. على الرغم من ذلك، أظهرت الدراسات المستقلة فعالية اللقاح وتأكيد منظمة الصحة العالمية على سلامته وفعاليته للأفراد الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا وأكثر. الشركة تبلغ قيمتها السوقية أكثر من 170 مليار جنيه إسترليني، وكانت ثاني شركة في المملكة المتحدة التي حصلت على تصريح لاستخدام اللقاح ضد فيروس كورونا.