سهم أسترازينيكا يرتفع رغم القضايا حول لقاحها المضاد لكورونا

%d8%b3%d9%87%d9%85 %d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86%d9%8a%d9%83%d8%a7 %d9%8a%d8%b1%d8%aa%d9%81%d8%b9 %d8%b1%d8%ba%d9%85 %d8%a7%d9%84%d9%82%d8%b6%d8%a7%d9%8a%d8%a7 %d8%ad%d9%88%d9%84

لقد أثار لقاح الشركة الدوائية أسترازينيكا الذي تم تطويره لإنقاذ البشرية من جائحة كورونا عام 2020 عدة تحديات قانونية. وجدت الشركة نفسها مواجهة 51 قضية أمام المحكمة العليا في المملكة المتحدة، حيث يسعى الضحايا وأقاربهم للحصول على تعويضات تصل إلى 100 مليون جنيه استرليني. ورغم اعتراف الشركة بإمكانية حدوث آثار جانبية نادرة، فإنها تصر على أن لقاحها آمن وتفوق فوائده مخاطر الآثار الجانبية.

بينما تواجه أسترازينيكا تلك التحديات القانونية، فإن الشركة تظهر استقرارًا ماليًا ملحوظًا. ارتفعت قيمة سهمها وتجاوزت الـ 12 ألف جنيه استرليني، وزادت قيمتها السوقية بشكل كبير. كما أعلنت الشركة زيادة في الأرباح والإيرادات خلال الربع الأول من العام.

على الرغم من أن التعويضات المطالب بها تعد ضئيلة مقارنة بإجمالي قيمة الشركة، إلا أن أسترازينيكا ترفض التسوية وتصر على رفض أي تسوية. وفي حال فوز المدعين، ستكون الفاتورة القانونية والتعويضات تكون عبءًا على الحكومة البريطانية وليس على الشركة نفسها.