أرباح ماستركارد تفوق التوقعات إثر الإنفاق القوي للمستهلكين الأميركيين

%d8%a3%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d8%ad %d9%85%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%b1%d8%af %d8%aa%d9%81%d9%88%d9%82 %d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d9%82%d8%b9%d8%a7%d8%aa %d8%a5%d8%ab%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d8%a5

أعلنت شركة ماستركارد يوم الأربعاء عن أرباح الربع الأول من عام 2024 التي جاءت أفضل من توقعات وول ستريت بفضل ارتفاع إنفاق المستهلكين الأميركيين من البطاقات على الرغم من ارتفاع تكاليف الاقتراض واستمرار التضخم. شركات المدفوعات استفادت من نمو الأجور وقوة سوق العمل، ما أدى إلى زيادة حجم العمليات بنسبة 10 في المئة إلى 2.3 تريليون دولار على منصة ماستركارد. الرئيس التنفيذي للشركة أشار إلى أن نمو الإيرادات والأرباح كان مدعومًا بقوة العمليات العابرة للحدود والصفقات الجديدة.

وتتطلع صناعة تكنولوجيا المدفوعات لتحول ضخم بعد صفقة استحواذ مصرف (كابيتال وان) على شركة ديسكفر فينانشال مقابل 35.3 مليار دولار، الأمر الذي سيؤدي إلى انتشار أكبر لبطاقات الائتمان في الولايات المتحدة. كابيتال وان سيستفيد من تحويل محفظة بطاقاته للدفع إلى شبكة ديسكفر بتحقيق إيرادات مرتقبة في عام 2027. ومن المتوقع استمرار التعاون بين ماستركارد وكابيتال وان دون تغيير في العلاقة الحالية.