أميركا والإمارات تعززان الأواصر الدبلوماسية في عالم الميتافيرس

%d8%a3%d9%85%d9%8a%d8%b1%d9%83%d8%a7 %d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa %d8%aa%d8%b9%d8%b2%d8%b2%d8%a7%d9%86 %d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%a7%d8%b5%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d8%af%d8%a8

تم تنظيم تجربة ترفيهية تفاعلية بعنوان “المتاحف الأميركية الخارقة” خلال مهرجان دبي للرياضات الإلكترونية والألعاب، بإشراف السفارة الأميركية في أبوظبي. تستخدم هذه التجربة النظارات التكنولوجية لنقل زوار المهرجان إلى عوالم المتاحف الأميركية بشكل ثلاثي الأبعاد.

المشروع الجديد يهدف إلى استكشاف إمكانيات الدبلوماسية في العالم الافتراضي، ويجمع بين معالم الولايات المتحدة الأميركية في تجربة تفاعلية للطلاب والزوار في الإمارات. وبالتعاون مع شركة “كومباني إي”، يسعى المشروع لربط الصناعات الإبداعية والتكنولوجية بالثقافة والتعليم.

بالإضافة إلى ذلك، يعكس الاهتمام المتزايد في صناعة الألعاب في الولايات المتحدة والإمارات التزام السفارة الأميركية في أبوظبي بتعزيز الروابط والتعاون بين البلدين في هذا القطاع. وينظر المشروع الجديد إلى توفير فرص لإنشاء مزيد من الروابط بين الشركات والمبتكرين في قطاع التكنولوجيا من الولايات المتحدة ودولة الإمارات.