بالتفاصيل.. “سدايا” تسهم في تصدر المملكة مؤشرات الذكاء الاصطناعي العالمية

%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%81%d8%a7%d8%b5%d9%8a%d9%84 %d8%b3%d8%af%d8%a7%d9%8a%d8%a7 %d8%aa%d8%b3%d9%87%d9%85 %d9%81%d9%8a %d8%aa%d8%b5%d8%af%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d9%85%d9%85%d9%84%d9%83%d8%a9

أسفرت الجهود التي تقوم بها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” عن تصدر المملكة المؤشرات العالمية في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي، وتحقيق المملكة لمرتبة متقدمة على المستوى العالمي. فقد حلت المملكة الثانية عالميًا في الوعي المجتمعي بالذكاء الاصطناعي وفقًا لمؤشر جامعة ستانفورد الدولي. كما تم تكريم منظومة “توكلنا” بجائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة.

جهود “سدايا” منذ إنشائها عام 2019 تعكس الريادة التقنية والرقمية للمملكة. ونالت الهيئة العديد من الشهادات العالمية في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي. ومن خلال منصة إحسان، تم تسجيل أرقام قياسية في التبرعات الإنسانية.

“سدايا” تسعى لتعظيم استفادة المملكة من التقنيات المتقدمة لتسهيل الإجراءات الخدمية وتحسين جودة الحياة. وتعمل على دعم برامج رؤية السعودية 2030 التي ترتبط بالبيانات والذكاء الاصطناعي بشكل مباشر.

ومن خلال برامجها، تدعم “سدايا” التحول الرقمي في المملكة وتعمل على تطوير الصناعة الوطنية والخدمات. كما تسعى للارتقاء بمستوى التعليم وتنمية القدرات البشرية في مجالات البرمجة والذكاء الاصطناعي.

وفي إطار التحول الوطني، تهدف “سدايا” لتجعل المملكة وجهة دولية رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي. وتقوم بتنظيم فعاليات عالمية ومحلية تعزز من الوعي بأهمية التقنيات المتقدمة. وقد عملت على تسهيل الوصول إلى المعرفة وتعزيز التعليم في مجالات البرمجة والذكاء الاصطناعي، لبناء مجتمع معرفي قوي.