بعيداً عن أسعار الفائدة.. الفيدرالي يعلن قراراً لم يُنفذ منذ 2019 فما هو؟

%d8%a8%d8%b9%d9%8a%d8%af%d8%a7%d9%8b %d8%b9%d9%86 %d8%a3%d8%b3%d8%b9%d8%a7%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d9%81%d8%a7%d8%a6%d8%af%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%af%d8%b1%d8%a7%d9%84%d9%8a %d9%8a%d8%b9%d9%84

قرار الاحتياطي الفيدرالي بالإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة لم يكن مفاجئاً للمراقبين، ولكن إعلان خفض برنامج التشديد الكمي جذب انتباه المتداولين. وفي يونيو سيتم بدء تنفيذ هذا الخفض، مما أدى إلى تراجع عوائد السندات الأميركية. برنامج التشديد الكمي الذي بدأ عقب جائحة كورونا ساهم في دعم التعافي الاقتصادي، لكنه الآن يُقلص لتقليل السيولة في النظام المصرفي. تخفيضات مثل هذه قد تؤدي إلى أثر إيجابي على الاستثمارات الخطرة كالأسهم والسندات. بالرغم من فوائده، ترتب عليه بعض الجوانب السلبية التي يجب مراعاتها لتجنب أزمات مالية مستقبلية. يجري الاحتياطي الفيدرالي تقليص البرنامج بحذر لتجنب تكرار الأزمة التي حدثت عام 2019.