تراجع الاستثمار الأجنبي في أوروبا في 2023.. وألمانيا الأكثر تضرراً

%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d8%ac%d8%b9 %d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%ab%d9%85%d8%a7%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ac%d9%86%d8%a8%d9%8a %d9%81%d9%8a %d8%a3%d9%88%d8%b1%d9%88%d8%a8%d8%a7 %d9%81%d9%8a 2023

شهد الاستثمار الأجنبي المباشر في أوروبا انخفاضًا بنسبة 4% خلال عام 2023، مما أدى إلى تسجيل انخفاض بنسبة 7% في الوظائف الجديدة. وتراجعت ألمانيا بنسبة 12% بسبب تباطؤ النمو الاقتصادي وأمن الطاقة.

يعد هذا التراجع الأول منذ جائحة كوفيد-19، وأدى إلى تقلص معدلات الاستثمار الأجنبي بنسبة 14% عن ذروتها في عام 2017. ورجعت الشركات الهبوط إلى عوامل مثل أسعار الطاقة والتشريعات الداخلية المضطربة.

بريطانيا قادت الانتعاش الاستثماري بزيادة 6% في عدد المشاريع بفضل المبادرات التحفيزية، في حين حافظت فرنسا على موقعها بالرغم من تراجع عدد المشاريع، مع تحسن بيئة الأعمال وتعافي النمو.

دول أوروبا الشرقية تأثرت بالصراع بين روسيا وأوكرانيا، مع انخفاض ملموس في التدفق الاستثماري، خاصة ليتوانيا وفنلندا. قادة الاتحاد الأوروبي اتفقوا على إصلاحات لتنمية اقتصاد الاتحاد وتعزيز مكانته كوجهة جاذبة للمستثمرين. ومع ذلك، لا تزال هناك خلافات بشأن توفير التمويل اللازم لتلك الإصلاحات.