ضريبة الأرباح الرأسمالية في مصر تُحصل في مارس 2025 وتثير الجدل من جديد

%d8%b6%d8%b1%d9%8a%d8%a8%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d8%ad %d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a3%d8%b3%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a9 %d9%81%d9%8a %d9%85%d8%b5%d8%b1 %d8%aa%d9%8f%d8%ad%d8%b5%d9%84

تم الإعلان مؤخرًا عن فرض ضريبة الأرباح الرأسمالية على الاستثمار في البورصة المصرية، حيث أكد مجلس الوزراء المصري تحصل المستثمرين على هذه الضريبة في مارس 2025. وقد أثارت هذه الضريبة جدلًا وارتباكًا في سوق الأسهم المصرية بسبب تأثيرها السلبي على المستثمرين المحليين.

تطبق ضريبة الأرباح الرأسمالية على المستثمرين المقيمين في مصر فقط، وتعتبر مراجعة لطريقة احتسابها وتأثيرها على السوق من قبل الجميع. ورغم تأجيلها مرارًا وتكرارًا خلال العامين الماضيين، تبدو الحكومة المصرية هذه المرة عازمة على تطبيقها على المستثمرين في السوق.

مع اعتبار أن هذه الضريبة تطبق في عديد من دول العالم، إلا أنها تثير جدلًا في مصر وتشكل تحديًا للمستثمرين ومستقبل السوق المالية هناك.