عملاق النفط الروسي غازبروم يتكبد أولى خسائره في 20 عاماً

%d8%b9%d9%85%d9%84%d8%a7%d9%82 %d8%a7%d9%84%d9%86%d9%81%d8%b7 %d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a %d8%ba%d8%a7%d8%b2%d8%a8%d8%b1%d9%88%d9%85 %d9%8a%d8%aa%d9%83%d8%a8%d8%af %d8%a3%d9%88%d9%84%d9%89

شهدت شركة غازبروم للغاز، التي يملكها الكرملين، خسائر بلغت 629 مليار روبل (6.9 مليار دولار) في العام 2023، وهي أول خسارة سنوية للشركة منذ أكثر من 20 عامًا. تعكس هذه النتائج التراجع الكبير لشركة غازبروم، التي كانت قوية منذ انهيار الاتحاد السوفيتي. تأتي هذه الخسارة بعدما حققت الشركة صافي ربح بقيمة 1.2 تريليون روبل في العام 2022.

صادرات الغاز الروسية إلى أوروبا تراجعت بسبب التوترات السياسية مع أوكرانيا، مما أثر على أداء غازبروم كشركة تحتكر نقل الغاز إلى الخارج بوساطة الأنابيب. يعد هذا التحول خطوة مهمة في قصة شركة غازبروم، التي عانت بشكل كبير في التسعينيات بسبب التدهور المالي والديون الأجنبية التي تواجهها.

باتت غازبروم تستعد لمواجهة عقوبات غربية محتملة على روسيا، وتعد هذه التحديات الجديدة تحديًا أكبر للشركة في المستقبل.