نحو ذكاء اصطناعي عربي أصيل.. “مركز ذكاء العربية” يرسخ هويتنا اللغوية في عالم رقمي متطور

%d9%86%d8%ad%d9%88 %d8%b0%d9%83%d8%a7%d8%a1 %d8%a7%d8%b5%d8%b7%d9%86%d8%a7%d8%b9%d9%8a %d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a %d8%a3%d8%b5%d9%8a%d9%84 %d9%85%d8%b1%d9%83%d8%b2 %d8%b0%d9%83%d8%a7%d8%a1

أطلق مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية أول مركز ذكاء اصطناعي لمعالجة اللغة العربية، باسم “مركز ذكاء العربية”، بهدف تعزيز ريادة اللغة العربية على الصعيدين المحلي والعالمي. يتضمن المركز خمسة معامل رئيسية مختصة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، من بينها معمل الذكاء الاصطناعي ومعمل تهيئة البيانات. تهدف رؤية المركز إلى تقديم خدمات متكاملة وتمكين المستفيدين من توظيف التقنيات الجديدة. ويسعى المركز أيضًا إلى إنشاء معايير وأُطر تنظيمية لمجال المعالجة الآلية للغة العربية بالذكاء الاصطناعي وتطوير تطبيقات فاعلة ومؤهلة. يعكس إطلاق المركز دور المجمع في تعزيز اللغة العربية ودعم الابتكارات العلمية والتقنية.