أكل الجزر أفضل من شرب عصيره والإفراط قد يسبب التسمم

%d8%a3%d9%83%d9%84 %d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b2%d8%b1 %d8%a3%d9%81%d8%b6%d9%84 %d9%85%d9%86 %d8%b4%d8%b1%d8%a8 %d8%b9%d8%b5%d9%8a%d8%b1%d9%87 %d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%81%d8%b1%d8%a7%d8%b7 %d9%82%d8%af

الجزر، بمذاقه الحلو وغناه بالفيتامينات والمعادن، يُعتبر غذاءً مفيدًا للصحة. يمكن أن يكون عصر الجزر طريقة مفيدة للحصول على جرعة مركزة من فوائده، ولكن خبراء التغذية يشير إلى أن عصير الجزر قد يحتوي على نسبة عالية من السكر الطبيعي والبيتا كاروتين، لذا يُنصح بتناوله بحذر ومراقبة الكمية المتناولة.

يحتوي كوب واحد من عصير الجزر على عدة عناصر غذائية مثل السعرات الحرارية، البروتين، الدهون، الكربوهيدرات، الألياف، والسكر. يُذكر أن البيتا كاروتين هو العنصر الأكثر شهرة في الجزر، والذي يُعتبر مهمًا لتحويله إلى فيتامين A.

تقدم عصير الجزر فوائد صحية متعددة، حيث يعتبر مصدرًا غنيًا بالفيتامينات مثل فيتامين C وE وK، بالإضافة إلى المعادن مثل المغنيسيوم والحديد والبوتاسيوم. يشير بعض الدراسات إلى أن تناول كميات معتدلة من عصير الجزر يمكن أن يساهم في تخفيض ضغط الدم وبالتالي يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والالتهابات.

على الرغم من فوائده، يجب مراعاة بعض النقاط الهامة مثل نقص الألياف في عصير الجزر مقارنة بالجزر الطبيعي، بالإضافة إلى إمكانية التعرض لتسمم فيتامين A في حالة تناول كميات كبيرة من العصير. يُفضل استهلاك الجزر كاملة بشكل طبيعي للحصول على فوائد الألياف والبيتا كاروتين بشكل أفضل.

بمجرد التحقق من مصدر ميدلاين بلس.