الإمارات بين طموح رفع إنتاج النفط والالتزام بقرارات أوبك+

%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa %d8%a8%d9%8a%d9%86 %d8%b7%d9%85%d9%88%d8%ad %d8%b1%d9%81%d8%b9 %d8%a5%d9%86%d8%aa%d8%a7%d8%ac %d8%a7%d9%84%d9%86%d9%81%d8%b7 %d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a7

رفعت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) المملوكة بالكامل للحكومة الإماراتية طاقتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 4.85 مليون برميل يوميًا، مما يجعل الإمارات أقرب إلى هدف إنتاج خمسة ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2027. وتواجه الشركة عائقًا بتزامن التزام الدولة باتفاق خفض إنتاج النفط الذي أقرته أوبك+. وعلى الرغم من تمديد خفض الإنتاج الطوعي حتى نهاية العام الجاري، تخطط الإمارات لزيادة إنتاجها النفطي.

أما شركة أدنوك، فتعمل على تعزيز الاستدامة وخفض الانبعاثات الكربونية من خلال استثمار 15 مليار دولار في مشاريع الطاقة النظيفة بحلول عام 2027. واستفادت من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في تحقيق أهدافها البيئية. وأعلنت عن تحقيق قيمة إضافية وتقليل الانبعاثات الكربونية بشكل كبير، مما يؤكد التزامها بتحقيق الاستدامة في قطاع الطاقة.