بعد سنوات من التأخير، بوينج تواجه اختباراً حاسماً بإطلاق “ستارلاينر”

%d8%a8%d8%b9%d8%af %d8%b3%d9%86%d9%88%d8%a7%d8%aa %d9%85%d9%86 %d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a3%d8%ae%d9%8a%d8%b1 %d8%a8%d9%88%d9%8a%d9%86%d8%ac %d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%ac%d9%87 %d8%a7%d8%ae%d8%aa%d8%a8%d8%a7

شركة بوينج تستعد لإطلاق مركبة Starliner CST-100 في أول رحلة مأهولة نحو محطة الفضاء الدولية بعد سنوات من التأخير والتحديات التقنية. تحدد موعد إطلاق المركبة يوم 6 مايو، وسيتم إطلاقها على صاروخ أطلس 5 تابع لشركة يونايتد لونش ألايانس. يعتبر هذا الإطلاق هامًا لبوينج لاستعادة الثقة بعد التحديات في الطيران المدني. وعلى الرغم من حصول بوينج على تمويل كبير لبرنامج الرحلات التجارية المأهولة، إلا أن تأخير Starliner دفع ناسا نحو تخصيص مواردها لشركة سبيس إكس. تعتمد بوينج على نجاح المهمة لزيادة وجودها في سوق الرحلات الفضائية التجارية رغم المنافسة الشديدة من شركات مثل سبيس إكس وبلو أوريجن.