تكنولوجيا المناخ في قلب مبادرات كوب 28 والشركات الناشئة تتصدر المشهد

%d8%aa%d9%83%d9%86%d9%88%d9%84%d9%88%d8%ac%d9%8a%d8%a7 %d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%a7%d8%ae %d9%81%d9%8a %d9%82%d9%84%d8%a8 %d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%aa %d9%83%d9%88%d8%a8 28 %d9%88

في سباق مع الزمن للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة مئوية، يبرز تقرير حديث من ماكنزي الحاجة الماسة للاستثمار في تكنولوجيا ثابتة الفعالية. وفقًا للتقرير، يمكن أن تأتي 90% من جهود الحد من الغازات الضارة من تكنولوجيات مجربة. هناك حاجة ملحة لزيادة الاستثمارات في تكنولوجيا المناخ.

من جانبها، أكدت شركات مثل كيلب بلو وإيغنايت باور على أهمية الحلول المستدامة. تواجه هذه الشركات تحديات مالية واستدامة في تقديم حلولها. يرى الخبراء أن تحسين الاستثمارات في تكنولوجيا المناخ يمكن أن يدعم الشركات الناشئة ويعزز الابتكار.

منصة مركز التكنولوجيا والابتكار في COP28 قدمت فرصًا للشركات الصغيرة لعرض جهودها في مجال تغيير المناخ. وتعكس هذه الجهود التزامًا بتحقيق مستقبل أكثر استدامة، حيث يلعب الابتكار والاستثمار دورًا حاسمًا في تحقيق انبعاثات صفرية.