زلزال 6 درجات يضرب الفلبين.. والراصد الهولندي: حددنا المنطقة منذ أيام!

%d8%b2%d9%84%d8%b2%d8%a7%d9%84 6 %d8%af%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d8%aa %d9%8a%d8%b6%d8%b1%d8%a8 %d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d8%a8%d9%8a%d9%86 %d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a7%d8%b5%d8%af %d8%a7%d9%84%d9%87

وكالة رصد الزلازل الفلبينية أعلنت عن وقوع زلزال بقوة 6 درجات قبالة إقليم جزيرة ليتي بوسط الفلبين اليوم الجمعة، مع توقعات بحدوث أضرار وهزات ارتدادية. كما أعلنت الهيئة الفلكية الهولندية، التي يرأسها راصد الزلازل الهولندي غرانك هوغربيتس SSGEOS، عن تحديد المنطقة المعنية بوقوع الزلزال بتاريخ 29 أبريل وتصنيفها كمنطقة معرضة للهزات الأرضية بقوة 6 درجات.

تسجّل مركز أبحاث العلوم الجيولوجية الألماني “جي.إف.زد” الزلزال بقوة 5.9 درجة وعمق 10 كيلومترات. وأفاد أحد أفراد الشرطة في مدينة دولاج بأن الناس فزعوا وخرجوا من المراكز التجارية نتيجة لقوة الزلزال، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار حتى الآن.

تشير التقارير إلى عدم وقوع أضرار أو ضحايا جراء الزلزال الذي وقع في البحر. الفلبين تقع في منطقة “حلقة النار” في المحيط الهادي التي تشهد نشاطًا زلزاليًا وبركانيًا.

الخبير الهولندي فرانك هوغربيتس أطل عبر منصة “إكس” بتحذيرات حديثة حول التقلبات الجوية واحتمالية حدوث زلازل جديدة في مناطق تقريبية تشمل الأميركتين الشمالية والجنوبية. ويذكر أن تحذيراته تثير الجدل بين العلماء الذين يرفضون نظرياته كونها غير علمية ويعتبرونها من الأمور غير الممكنة.

يتحدث العلماء عمومًا عن عدم وجود طرق للتنبؤ بحدوث الزلازل وأن الأمور المتعلقة بحركة الكواكب ليس لها تأثير على الزلازل. يجدر بالناس الحذر من الشائعات والتنبؤات غير الموثوقة التي تروج لها أشخاص ينتحلون صفة الخبراء بهدف جمع الانتشار عبر وسائل التواصل الاجتماعي.