وفيات وجلطات وتلف أدمغة.. لعنة لقاح «أسترازينيكا» تهزّ العالم !

%d9%88%d9%81%d9%8a%d8%a7%d8%aa %d9%88%d8%ac%d9%84%d8%b7%d8%a7%d8%aa %d9%88%d8%aa%d9%84%d9%81 %d8%a3%d8%af%d9%85%d8%ba%d8%a9 %d9%84%d8%b9%d9%86%d8%a9 %d9%84%d9%82%d8%a7%d8%ad %d8%a3%d8%b3%d8%aa

لقاح (أسترازينيكا) أو أكسفورد المضاد لفايروس كورونا يثير القلق مجدداً بعد اعتراف الشركة بأنه قد يسبب آثار جانبية مميتة نادرة. تطوير اللقاح بالتعاون مع جامعة أكسفورد البريطانية قد يؤدي إلى اضطراب نادر في الدم (TTS) يتسبب في جلطات خطيرة. هذه الجلطات يمكن أن تؤثر على تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية مثل الدماغ والقلب. الأعراض تشمل ألم صدر، بقع دموية تحت الجلد، صعوبة في التنفس وغيرها. بدون علاج، يمكن أن يكون لهذه المتلازمة عواقب خطيرة تؤدي إلى الوفاة أو مشاكل صحية طويلة الأمد.