وول ستريت تستفيد من بيانات الوظائف الأميركية والدولار الخاسر الأكبر

%d9%88%d9%88%d9%84 %d8%b3%d8%aa%d8%b1%d9%8a%d8%aa %d8%aa%d8%b3%d8%aa%d9%81%d9%8a%d8%af %d9%85%d9%86 %d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86%d8%a7%d8%aa %d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b8%d8%a7%d8%a6%d9%81 %d8%a7%d9%84%d8%a3

المؤشرات الرئيسية في البورصة الأميركية شهدت ارتفاعًا اليوم الجمعة، بدعم من تقرير يشير إلى تباطؤ نمو الوظائف مما يعزز التوقعات بخفض الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة هذا العام. وقد رافق هذا الارتفاع ارتفاع أسهم شركات مثل أبل وأمازون. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.27٪، وسجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ارتفاعًا بنسبة 1.16٪، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 1.94٪.

من ناحية أخرى، شهد الدولار انخفاضًا إلى أدنى مستوياته أمام الين لثلاثة أسابيع، نتيجة لتباطؤ نمو الوظائف في الولايات المتحدة. هبط مؤشر الدولار وارتفع اليورو بنسبة 0.57٪. وفيما يتعلق بالعملة اليابانية، سجلت انخفاضًا ملحوظًا أمام الدولار في ظل محاولات المسؤولين اليابانيين انتشال الين من أدنى مستوياته، مع تراجع مكاسب الأجور وتزايد رهانات التخفيضات النقدية المحتملة.

هذه التطورات تعكس استمرار التقلبات في الأسواق المالية العالمية وترقب الجميع لقرارات البنوك المركزية وتأثيرها على الاقتصاد العالمي.