8.5 %.. نمو الغطاء النباتي بمحمية الإمام تركي الملكية في 2024

8 5 %d9%86%d9%85%d9%88 %d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b7%d8%a7%d8%a1 %d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d8%a7%d8%aa%d9%8a %d8%a8%d9%85%d8%ad%d9%85%d9%8a%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%85%d8%a7%d9%85 %d8%aa%d8%b1%d9%83

أعلنت هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية عن زيادة في معدل الغطاء النباتي داخل الحدود الخاصة بها على مدى السنوات الأخيرة. منذ الربيع الماضي، شهدت المحمية نمواً لافتاً في النباتات مما أكدته البحوث العلمية والدراسات الميدانية، وأظهرت تأثير إيجابي على جودة الهواء وتقليل العواصف الترابية في مناطق مختلفة بوسط المملكة.

المحمية تعتبر نموذجاً للتأثير الإيجابي لمشاريع التشجير في حماية البيئة والحفاظ على التوازن البيولوجي بالإضافة إلى تحسين جودة الهواء وبالتالي تحسين الصحة العامة وجودة الحياة. وتمكنت حتى الآن من زراعة أكثر من 600,000 شجرة عبر مشاريع التشجير الصحراوي، وذلك ضمن مبادرة السعودية الخضراء التي تهدف لزراعة 600 مليون شجرة بحلول عام 2030.

توجهت جهود المحمية نحو حماية الحياة الفطرية وإعادة التوازن البيئي وزيادة الغطاء النباتي. بفضل هذه الجهود، ارتفع معدل الغطاء النباتي إلى 8.5% في عام 2024 مقارنة بنسبة 1.4% في عام 2018. استخدمت المحمية منهجيات بحثية علمية لمراقبة وتقييم تطور الغطاء النباتي، بالإضافة إلى استخدام الطائرات بدون طيار في تعزيز الحماية البيئية ورصد المخالفات داخل المحمية.

ويأتي تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية في إطار جهود الحفاظ على التنوع البيولوجي والبيئي في المملكة، حيث سجلت المحمية أكثر من 180 نوعاً من النباتات تنتمي إلى 38 عائلة نباتية مما يمثل 7.5% من إجمالي أنواع النباتات في البلاد.