“الأمعاء بـ2.5 ملايين جنيه والرئة بـ3”.. تفاصيل اعترافات المتهم بقتل طفل شبرا بمصر

%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%a1 %d8%a8%d9%802 5 %d9%85%d9%84%d8%a7%d9%8a%d9%8a%d9%86 %d8%ac%d9%86%d9%8a%d9%87 %d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d8%a9 %d8%a8%d9%803 %d8%aa%d9%81%d8%a7

تواصل النيابة العامة المصرية تحقيقاتها بشأن واقعة قتل “طفل شبرا الخيمة” الذي أنهى حياته “قهوجي” بعدما استدرجه إلى شقة مستأجرة في منطقة عزبة عثمان، ونزع أعضائه البشرية وصور جريمته “فيديو كول” أثناء تواصله مع شاب “صبي” من أصل مصري يقيم في الكويت، محققًا نحصوله على 5 ملايين جنيه مصري. وأوضحت النيابة أن القضية تضم إلى جانب المتهم الرئيسي طارق “قهوجي”، 4 آخرين.

وكشفت أوراق القضية التي حملت رقم 1820 لسنة 2024 إداري قسم أول شبرا الخيمة، أدوار المتهمين الـ5. “طارق” المتهم بقتل الطفل “أحمد محمد”، المجني عليه في جريمة مع سبق الإصرار والترصد، بينما كان “علي الدين” هو المحرض على الجريمة، ووالده المتهم الثالث صاحب خط الهاتف النقال، الذي كان يتواصل به الابن مع المتهم الأول. ولم تتوصل تحريات الشرطة حتى الآن إلى ما إذا كان على علم بجريمة قتل “طفل شبرا الخيمة” من عدمه.

وفيما يتعلق بأدوار المتهمين الأخرين، فكان “دور المتهم الرابع، ديليفري، هو مد طارق بأدوية وعقاقير، ولم يكن على علم باستخدام المتهم لها في ارتكاب جريمته. وأما بالنسبة للمتهم الخامس، فكان سمسار أعضاء بشرية استعان به المتهم الأول.

وقال المتهم الأول إنه “كان يريد أموالًا بأي شكل كان”، ولاحظنا من خلال التحقيقات أنه كان ينوي بيع فص من كبده. وأفادت المصادر أن المتهم الأول “نفذ جريمته باستدراج أحمد من محيط منزله إلى الشقة محل الجريمة، بعدما تحصل على منوم من ديليفري في صيدلية. ثم بدأ بالاتصال بالمتهم الثاني علي الدين، الذي بدأ في شرح كيفية ارتكابه الواقعة ونزع الأمعاء والأعضاء البشرية بالسكين وغيرها.

تبقى هذه القضية محط أنظار الرأي العام، وتكون درسًا للجميع حول أخلاقيات المجتمع وأهمية حماية الشباب والأطفال.