الصين تطلق مركبة تشانغ إي-6 لاستكشاف الجانب البعيد من القمر

%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%8a%d9%86 %d8%aa%d9%8f%d8%b7%d9%84%d9%82 %d9%85%d8%b1%d9%83%d8%a8%d8%a9 %d8%aa%d8%b4%d8%a7%d9%86%d8%ba %d8%a5%d9%8a 6 %d9%84%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%83%d8%b4%d8%a7%d9%81 %d8%a7%d9%84

باستخدام مركبة الهبوط القمرية “تشانغ إي-6″، أطلقت الصين مهمة للهبوط وجمع عينات من الجانب البعيد من القمر. يُطلق على هذا الجانب اسم “الجانب المظلم” بسبب قلة معرفتنا عنه. وتهدف المهمة إلى كشف ألغاز حول تشكل القمر واستكشاف المحطات البحثية عليه. من المتوقع أن تهبط المركبة في حوض أيتكين بالقرب من القطب الجنوبي في يونيو. تحتوي المنطقة على رواسب كبيرة من الجليد المائي، وستُساعد العينات في فهم تأثير الاصطدامات المبكرة على تشكيل القمر. المركبة تعتمد على “كيوكياو-2” للاتصال بالأرض. “تشانغ إي-6” تستخدم نفس التقنيات التي أثبتت جدواها في جمع عينات سابقة. تشانغ إي-6 ستهبط على القمر وتستخدم حفارًا لجمع العينات ثم تعود إلى المركبة المدارية لنقلها إلى الأرض.