بسبب مشكلاتها السياسية.. أعين منصات التواصل الاجتماعي على حصة تيك توك من الإعلانات

%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%a8 %d9%85%d8%b4%d9%83%d9%84%d8%a7%d8%aa%d9%87%d8%a7 %d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%a9 %d8%a3%d8%b9%d9%8a%d9%86 %d9%85%d9%86%d8%b5%d8%a7%d8%aa %d8%a7%d9%84%d8%aa

احتل الفيديو القصير مركز الصدارة في العروض التقديمية السنوية لشركات التكنولوجيا المالكة لمنصات وسائل التواصل الاجتماعي للمعلنين. شركات مثل سناب وميتا تتطلع إلى استغلال حالة عدم اليقين السياسي التي تحيط بمصير منصة تيك توك في أميركا، للحصول على حصتها الإعلانية. العروض التقديمية تأتي في نيويورك بعد أسبوع واحد من توقيع قانون يمنح شركة التكنولوجيا الصينية بايت دانس مهلة لبيع تيك توك أو حظرها بسبب مخاوف أمنية. تتوقع تيك توك تحقيق إيرادات إعلانية في الولايات المتحدة تصل إلى 8.66 مليار دولار في عام 2024. سناب وميتا تنافسان في جذب مستخدمي تيك توك، ويواصل المعلنون التعامل مع المنصة على الرغم من عدم اليقين بمستقبلها.