تراجع صادرات النفط الفنزويلي بنحو 40% في أبريل.. فما السبب؟

%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d8%ac%d8%b9 %d8%b5%d8%a7%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%aa %d8%a7%d9%84%d9%86%d9%81%d8%b7 %d8%a7%d9%84%d9%81%d9%86%d8%b2%d9%88%d9%8a%d9%84%d9%8a %d8%a8%d9%86%d8%ad%d9%88 40 %d9%81%d9%8a

سُجل انخفاض حاد بنسبة 38٪ في صادرات النفط من فنزويلا خلال أبريل الماضي، مع اقتراب موعد فرض العقوبات الأمريكية. وزارة الخزانة الأمريكية لم تجدد فترة الإعفاء للقطاع النفطي الفنزويلي، مما دفع الشركات إلى مغادرة الموانئ بسرعة. تراجعت الصادرات النفطية لتصل إلى 545 ألف برميل يومياً، وغادرت موانئ فنزويلا حاويات كبرى خوفًا من تطبيق العقوبات. استمرت التأثيرات إلى آسيا، حيث انخفضت صادرات بتروليوس بنسبة 64٪. على الجانب الآخر، زادت الصادرات إلى الولايات المتحدة بنسبة 34٪، بفضل تعاون شركة شيفرون الأمريكية. وشهدت صادرات المنتجات البتروكيماوية أيضًا انخفاضًا بنحو النصف.