تمهيداً لرحلات القمر والمريخ.. بوينغ تستعد لإرسال أول رحلة مأهولة إلى الفضاء

%d8%aa%d9%85%d9%87%d9%8a%d8%af%d8%a7%d9%8b %d9%84%d8%b1%d8%ad%d9%84%d8%a7%d8%aa %d8%a7%d9%84%d9%82%d9%85%d8%b1 %d9%88%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d9%8a%d8%ae %d8%a8%d9%88%d9%8a%d9%86%d8%ba %d8%aa%d8%b3

شركة صناعة الطائرات الأميركية العملاقة بوينغ تستعد لإرسال أول رحلة مأهولة إلى الفضاء بعد تأجيل عدة سنوات، مما تسبب في إهدار مليار دولار. الهدف من الرحلة هو إثبات التنافسية مقابل شركة سبيس إكس. سترسل بوينغ رواد فضاء من ناسا في كبسولة ستارلاينر سي إس تي 100 في رحلة تجريبية.

ناسا تعمل على برنامج لنقل رواد الفضاء إلى الفضاء الدولي وتخطط لرحلات إلى القمر والمريخ. ستارلاينر ستستخدم لرحلات تجارية تحت برنامج ناسا. بوينغ تحاول مواكبة منافستها ونجحت برحلة ناجحة لكنها تأخرت وتكبدت خسائر مالية.

سبيس إكس تفوقت في التسويق بتكلفة أقل من ستارلاينر، مما يجعلها منافسًا قويًا. يعد الطريق طويلاً لبوينغ لاستكمال تطوير ستارلاينر والتأكد من سلامتها لنقل الرواد بأمان في المستقبل.