جانيت يلين: الديمقراطية تزيد نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بنحو 20%

%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%aa %d9%8a%d9%84%d9%8a%d9%86 %d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%85%d9%82%d8%b1%d8%a7%d8%b7%d9%8a%d8%a9 %d8%aa%d8%b2%d9%8a%d8%af %d9%86%d8%b5%d9%8a%d8%a8 %d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1

وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، أكدت خلال منتدى سيدونا في ولاية أريزونا أهمية الديمقراطية في رفع معدلات النمو الاقتصادي للدول. وأشارت إلى دراسات توضح أن التحول الديمقراطي يزيد نصيب الأفراد من الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 20 في المئة على المدى الطويل. كما أشارت إلى أهمية الاستثمار في المنافع العامة مثل الصحة والتعليم، حيث يمكن للتعليم الإضافي زيادة دخل الأفراد بنسبة 7 إلى 10 في المئة. وأكدت أن تعزيز الديمقراطية يدعم النمو الاقتصادي ويعزز ازدهار العمال والشركات. واستشهدت بالتجربتين الصينية والروسية كمثال على تأثير غياب الديمقراطية على الاقتصاد. وفي ختام القصة، سيكون الاقتصاد دورًا هامًا في تحديد الفائز بالرئاسة خلال الانتخابات الأميركية في نوفمبر القادم.