«جولات السير السياحية».. الجيل زد يقود تغيير عادات الإنفاق في هونغ كونغ

%d8%ac%d9%88%d9%84%d8%a7%d8%aa %d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%ad%d9%8a%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%8a%d9%84 %d8%b2%d8%af %d9%8a%d9%82%d9%88%d8%af %d8%aa

تكافح هونغ كونغ للتعافي من جائحة كوفيد-19، حيث قامت الحكومة بتخصيص 1.09 مليار دولار هونغ كونغ لتعزيز السياحة في ميزانية 2024. وشهدت المدينة استقبال أكثر من 180 ألف مسافر من البر الرئيسي في أول يوم من عطلة الأسبوع الذهبي. ورغم ذلك، فإن عدد قليل من السياح ازدحموا في المحلات الفاخرة بينما كان الكثير يستكشفون أحياء المدينة.

تتميز هونغ كونغ بجولات سير الأقدام التي أصبحت شعبية بين الشباب الصيني، حيث يقومون بزيارة الأماكن الحضرية الرائعة ومناطق الجذب السياحي. وقد شهدت كثير من تلك الجولات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمشاركة تجاربهم.

تعكس تحليلات أنماط السفر والإنفاق التغيرات الجذرية التي طرأت على سوق السياحة في هونغ كونغ، بسبب تباطؤ النمو الاقتصادي في البر الرئيسي للصين وتحول دوافع السفر بين الجيل الشاب. الآن، يسعى هونغ كونغ لاستعادة جذب السياح وتعزيز القطاع السياحي بشكل شامل.