محاكمة غوغل بتهمة الاحتكار تنتظر قراراً تاريخياً قد يغير مستقبل الإنترنت

%d9%85%d8%ad%d8%a7%d9%83%d9%85%d8%a9 %d8%ba%d9%88%d8%ba%d9%84 %d8%a8%d8%aa%d9%87%d9%85%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d9%83%d8%a7%d8%b1 %d8%aa%d9%86%d8%aa%d8%b8%d8%b1 %d9%82%d8%b1%d8%a7%d8%b1

انتهت شركة غوغل ووزارة العدل الأميركية المرافعات الختامية حول اتهامات بسيطرة ألفابت -الشركة الأم لغوغل- على عمليات البحث والإعلانات بشكل غير قانوني. استجوبت المحكمة الأميركية الجانبين حول قيمة المنصات التنافسية مثل تيك توك وفيسبوك كبدائل لأموال الإعلانات. تم تعليق قرار بتأييد تغييرات في ممارسات غوغل التجارية. زعمت وزارة العدل أن عائدات الإعلانات يقود قوة غوغل الاحتكارية. غوغل تحت الضغط لإثبات تنافس منصات مثل تيك توك وفيسبوك. المحكمة تناقش ادعاءات بتدمير غوغل لوثائق داخلية. القضية تأتي في سياق محاولات تقييدها مع قادة التكنولوجيا الأخرى. الحكم قد يحدد مستقبل غوغل في مجال الإعلانات، مع تكرار حالات التهديد بقوانين مكافحة الاحتكار.