بينغ آن الصينية تصوّت ضد إعادة تعيين نويل كوين في مجلس إدارة «إتش إس بي سي»

%d8%a8%d9%8a%d9%86%d8%ba %d8%a2%d9%86 %d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%8a%d9%86%d9%8a%d8%a9 %d8%aa%d8%b5%d9%88%d9%91%d8%aa %d8%b6%d8%af %d8%a5%d8%b9%d8%a7%d8%af%d8%a9 %d8%aa%d8%b9%d9%8a%d9%8a%d9%86 %d9%86%d9%88

صوّتت مجموعة بينغ آن للتأمين الصينية -أكبر مستثمر آسيوي في بنك إتش إس بي سي- ضد إعادة تعيين الرئيس التنفيذي للبنك نويل كوين عضواً في مجلس إدارة البنك خلال اجتماع المساهمين. كوين، الذي أعلن نيته التنحي عن منصبه بمجرد تعيين خليفة له، نجح في التغلب على حملة بينغ آن لفصل أعمال البنك في آسيا.

واجه بنك إتش إس بي سي مقترحات من المستثمر الفردي كين لوي، بدعم من أكبر مساهم آسيوي بينغ آن، لإعادة هيكلة جذرية لزيادة أرباحه. بعد تصويت المساهمين، تم اعادة انتخاب كوين بنسبة 83.93% لصالحه.

ستبقى كوين رئيساً تنفيذياً للبنك حتى تعيين خليفة له، وقد وافق على البقاء حتى نهاية فترة الإشعار التي تنتهي في أبريل 2025. عزز كوين عائدات البنك من خلال تقليص الأعمال ذات الأداء الضعيف في الغرب وتحسين الأداء في مناطق أخرى مثل الولايات المتحدة.