البناي: «فالكون 2-11 بي» يعكس تحسن أداء الذكاء الاصطناعي في فترة قياسية

F260387f 4006 48a5 B2be 64ca8b70c045.jpg

تستمر دولة الإمارات في تعزيز مكانتها في مجال الذكاء الاصطناعي، وتصبح البيانات محركا أساسيا لدعم القطاعات وتطوير التكنولوجيا بوتيرة سريعة. تم إطلاق الإصدار الثاني من نموذج “فالكون” اللغوي الكبير، مع الإعلان عن نموذج “فالكون 2 11 بي” للنصوص، مما يسلط الضوء على سرعة التطور في هذا المجال.

التعاون يزداد بين الإمارات وشركات تكنولوجيا عالمية، مثل الاستثمار الذي أعلنت مايكروسوفت عنه بقيمة 1.5 مليار دولار في شركة الذكاء الاصطناعي الإماراتية جي 42، مما يعكس التعاون الوثيق في تطوير مجالات الحوسبة والبرمجة.

تأخذ الإمارات خطوات نحو الاستدامة، خاصة بعد التزامها بمعايير الاستدامة في مؤتمر كوب 28 للمناخ. يعكس نموذج “فالكون 2 11 بي” التزامًا بالاستدامة وكفاءة أعلى مع استخدام أقل للموارد.

يعبر فيصل البناي، الأمين العام لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة بالإمارات، عن ثقته في مستقبل الذكاء الاصطناعي ودوره في تحسين حياة الأفراد، الشركات، والدول على السواء.