تعاون بين محمية الملك عبدالعزيز والاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة

%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%88%d9%86 %d8%a8%d9%8a%d9%86 %d9%85%d8%ad%d9%85%d9%8a%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%83 %d8%b9%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b2%d9%8a%d8%b2 %d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa

الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير محمية الملك عبدالعزيز الملكية، ماهر بن عبدالله القثمي، التقى بالدكتورة جريتيل أجيلار، المديرة العامة للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN)، لتعزيز التعاون وتنسيق الفعاليات البيئية. تمت مناقشة استخدام الحلول المبنية على الطبيعة في مشاريع المحمية، وذلك لضمان استدامة الموارد الطبيعية وتحقيق أهداف رؤية السعودية 2030. وأكد الرئيس التنفيذي التزامهم بمعايير القائمة الخضراء للاتحاد.

تم انضمام محمية الملك عبدالعزيز إلى “القائمة الخضراء”، وتم كرمها لانجازها المراحل الأولى للانضمام بعد حصولها على العضوية الحكومية للاتحاد وتسجيلها في قاعدة البيانات العالمية للمناطق المحمية. كما تم عقد لقاء سابق في رياض لمراجعة النتائج والإنجازات البيئية والمعايير الدولية المتبعة في إدارة المحمية. تأتي هذه الخطوات في إطار تعزيز المناطق المحمية السعودية على الصعيد العالمي. يُذكر أن الهيئة حصلت على العضوية الحكومية للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، وتعد أول محمية ملكية تحقق هذا الإنجاز في المملكة.