الفيلم المصري “رفعت عيني للسما” يحصد العين الذهبية بمهرجان كان

%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d9%84%d9%85 %d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%b1%d9%8a %d8%b1%d9%81%d8%b9%d8%aa %d8%b9%d9%8a%d9%86%d9%8a %d9%84%d9%84%d8%b3%d9%85%d8%a7 %d9%8a%d8%ad%d8%b5%d8%af %d8%a7%d9%84

فيلم “رفعت عيني للسما” تم تتويجه بجائزة العين الذهبية لأفضل فيلم تسجيلي في مهرجان كان السينمائي الدولي، بعد حصول الفيلم السعودي “نورة” على تنويه خاص من لجنة تحكيم مسابقة نظرة ما. حظي الفيلم المصري بإعجاب كبير خلال عرضه الأول في مهرجان كان، حيث حضر العرض كل من مخرجي الفيلم ندى رياض وأيمن الأمير، إلى جانب بطلات العمل. تميّز الفيلم بحكاية مُلهمة تروي قصة فتيات قرية البرشا في المنيا، ويجسده فريق مسرح “بانوراما برشا”. كما نال العمل إعجاب النقاد المحليين والعالميين، مما جعله محل ثناء وإشادة من الصحف العالمية الكبيرة. يعتبر فيلم “رفعت عيني للسما” إنجازًا هامًا للسينما المصرية، ويرسم صورة إيجابية للإبداع العربي في عالم السينما.