بالدموع.. إندونيسيون يعبرون عن حبهم للمملكة لخدماتها المميزة للحجاج

%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%85%d9%88%d8%b9 %d8%a5%d9%86%d8%af%d9%88%d9%86%d9%8a%d8%b3%d9%8a%d9%88%d9%86 %d9%8a%d8%b9%d8%a8%d8%b1%d9%88%d9%86 %d8%b9%d9%86 %d8%ad%d8%a8%d9%87%d9%85 %d9%84%d9%84%d9%85

أعرب حجاج إندونيسيا من كبار السن، عن امتنانهم وسعادتهم بالخدمات المقدمة، مشيدين بالجهود المبذولة لتوفير تجربة حج سلسة ومريحة. في لقاء للحاجة سيتي موناساروه البالغة من العمر 69 سنة قادمة من كوروغ تانجيرانج، قالت إنها لم تكن تتوقع أن تكون الإجراءات بهذه السهولة التي أسهمت في تخفيف مشقة الحج. وأشادت بالاحترام والاهتمام الذي تلقوه من المملكة العربية السعودية والمبادرة الرائعة “طريق مكة”.

كما عبّرت الحاجة سوياتني بنتي أمات، البالغة من العمر 68 سنة قادمة من مدينة بوروريجو في جاوة الوسطى، عن شكرها للمملكة على الخدمات الجليلة التي قدمتها لهم. وأكدت أن مبادرة “طريق مكة” قد خففت من المشقة التي كانوا يواجهونها في السفر، وسهلت رحلتهم لأداء مناسك الحج.

حجاج إندونيسيا أعربوا عن امتنانهم للمملكة على مبادرة “طريق مكة”، التي سهلت إجراءات السفر وتحقيق راحة أكبر خلال رحلتهم. هذه المبادرة تجسد روح التعاون بين المملكة العربية السعودية وإندونيسيا، وتبرز التزام المملكة بخدمة ضيوف الرحمن وتحقيق رؤية المملكة 2030 في تقديم أفضل الخدمات للحجاج.