دعوات لمساهمي تسلا لرفض حزمة أجر ماسك البالغة 56 مليار دولار

29dff884 11e0 445a A3c1 95d93eb10815.jpg

شركة جلاس لويس الاستشارية حثت المساهمين في شركة تسلا على رفض حزمة أجور بقيمة 56 مليار دولار للرئيس التنفيذي إيلون ماسك. الحزمة التي اقترحها مجلس إدارة تسلا تثير انتقادات بسبب علاقات ماسك المثيرة للجدل. شركة جلاس لويس انتقدت أيضًا نقل مقر شركة تسلا إلى تكساس ودعت إلى إعادة النظر في الموافقة على حزمة الرواتب. المؤشرات تظهر أن تسلا قد حققت نجاحًا ماليًا كبيرًا تحت قيادة ماسك منذ توليه الرئاسة التنفيذية في 2008. وساهمت تحسيناته في تحقيق أرباح كبيرة للشركة، بزيادة في إنتاج السيارات وارتفاع قيمة الشركة. رئيس مجلس إدارة تسلا يصر على استحقاق ماسك لهذه الحزمة مع ازدياد قيمة الشركة.