غدًا .. الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة

%d8%ba%d8%af%d9%8b%d8%a7 %d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85%d8%b3 %d8%aa%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%85%d8%af %d8%b9%d9%84%d9%89 %d8%a7%d9%84%d9%83%d8%b9%d8%a8%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b4%d8%b1%d9%81%d8%a9

يشهد يوم غد الاثنين تعامد الشمس على الكعبة المشرفة في مكة المكرمة، بالتزامن مع وقت أذان الظهر بالمسجد الحرام عند الساعة 12:18 ظهرًا. ويعد هذا التعامد الأول للشمس هذا العام 2024. رئيس الجمعية الفلكية بجدة، المهندس ماجد أبو زاهرة، أوضح أن الشمس ستكون بأقصى ارتفاع لها بحوالي 90 درجة، ما سيؤدي إلى اختفاء ظل الكعبة تمامًا. وستكون الظاهرة ملحوظة في المناطق بعيدة، حيث ستكون الشمس مائلة في السماء. وتتميز مناطق خط الاستواء ومدار السرطان بحدوث هذه الظاهرة مرتين في السنة.

ويستخدم القدماء ظاهرة التعامد لتحديد اتجاه القبلة بدقة، من خلال قطعة خشب عمودية على سطح الأرض، حيث يشير الاتجاه المعاكس للظل نحو الكعبة المشرفة. وتُستخدم ظاهرة تعامد الشمس أيضًا في حساب محيط الكرة الأرضية بدون تقنيات حديثة، مما يشير إلى كروية الأرض ويعود تاريخها لأكثر من 2000 سنة.