غرامة تصل إلى 6 ملايين دولار بسبب مكالمة مزيفة بواسطة الذكاء الاصطناعي

%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%a8 %d9%85%d9%83%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a9 %d9%85%d8%b2%d9%8a%d9%81%d8%a9 %d8%a8%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%ae%d8%af%d8%a7%d9%85 %d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%83%d8%a7%d8%a1 %d8%a7%d9%84%d8%a7

تواجه ستيفن كرامر، الاستشاري السياسي، اتهامات جنائية بتصوير مكالمة مزيفة ضد الرئيس الأمريكي جو بايدن باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، وقد اعترف بذلك وبدفع 150 دولارًا لتسجيل النص بصوت مقلد للرئيس. وتنتظره غرامة تصل إلى 6 ملايين دولار من لجنة الاتصالات الفيدرالية. الهدف من المكالمة كان تقليل نسبة الإقبال على التصويت لصالح بايدن. وفتحت السلطات تحقيقات بشأن هذا الحادث، حيث يواجه كرامر 13 تهمة جنائية و13 تهمة جنحية. يجري بحث فرض غرامات أيضًا على الشركات المتورطة بالمساعدة في نشر المكالمة. السلطات تأمل في أن تكون هذه الإجراءات رسالة رادعة لحالات التدخل في الانتخابات مستقبلًا، سواء باستخدام التكنولوجيا أو بأي طريقة أخرى.