جراحة نوعية بمركزي بريدة تعيد الحركة لفتاة تعاني شلل في الأطراف السفلية

%d8%ac%d8%b1%d8%a7%d8%ad%d8%a9 %d9%86%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9 %d8%a8%d9%85%d8%b1%d9%83%d8%b2%d9%8a %d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%af%d8%a9 %d8%aa%d8%b9%d9%8a%d8%af %d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%83%d8%a9 %d9%84

تمكن الطاقم الطبي في مستشفى بريدة المركزي من استعادة البسمة على شفاه شابة تبلغ من العمر 16 عامًا بعد نجاحهم في إجراء عملية جراحية دقيقة استغرقت 3 ساعات، حيث تم فتح صفائح الفقرات الصدرية من الثانية إلى الخامسة باستخدام الميكروسكوب الجراحي للحفاظ على سلامة النخاع الشوكي. الشابة كانت تعاني من شلل تام حسي وحركي مما أثر على قدرتها على تحريك الطرفين السفليين.

تبينت الفحوصات الطبية التي أجريت فور وصول المريضة إلى المستشفى إصابتها بورم ضاغط على النخاع الشوكي الظهري، مما دفع الفريق الطبي برئاسة الدكتور أحمد الشرقاوي لإجراء العملية الجراحية الدقيقة. بعد نجاح العملية وتأكد من عدم وجود مضاعفات، تم نقل المريضة إلى غرفة التنويم للمراقبة.

وبفضل الله، تمكنت الشابة من الحصول على تصريح لمغادرة المستشفى بعد تلقيها العلاج اللازم والتأهيل واستعادة قدرتها على تحريك الأطراف السفلية والسير بشكل طبيعي خارج المستشفى.


تذكير : المقالات في هذا القسم يتم توليدها بواسطة الذكاء الإصطناعي من خلال مسح معلومات ذات صلة، نشجع المستخدمين على التحقق من صحة المعلومات من خلال مصادر موثوقة أخرى.