دراجة تسلل بها رئيس فرنسا من الإليزيه للقاء عشيقته تباع بمزاد

%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%ac%d8%a9 %d8%aa%d8%b3%d9%84%d9%84 %d8%a8%d9%87%d8%a7 %d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3 %d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d8%a7 %d9%85%d9%86 %d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%84%d9%8a%d8%b2%d9%8a%d9%87 %d9%84

بيعت دراجة “سكوتر” نارية كان الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند يستخدمها للخروج خلسة من قصر الإليزيه في مزاد علني بمبلغ 20500 يورو (22250 دولارا). الشاري، دوني برييريه، يعتزم عرض الدراجة من نوع “بياجو إم بي3 – 125” في متحف “بريتسيج إيه كوليكسيون” للسيارات بغرب فرنسا.

يعتبر برييريه أن هذه الدراجة جزءً من تاريخ فرنسا وستعرض مع مجموعته المكونة من 120 مركبة تمتد تواريخ صنعها منذ عام 1922. صور صحافية لهولاند خلال زيارته سراً لحبيبته الجديدة عام 2014 قد أظهرته مرتديًا خوذة ويستقل الدراجة.

فاليري ترييرفيلر، الشريكة السابقة لهولاند، نشرت كتابًا بعنوان “شكراً على هذه اللحظة” (Merci pour ce moment) كشفت فيه خفايا حياتها معه في الإليزيه. المزاد الذي نظمته دار “رويّاك” لم يدم سوى عشر دقائق وشارك فيه نحو 40 شخصًا. يُذكر أن “رئاسة الجمهورية” كانت المالك الأول للدراجة وأن المسافة التي قطعتها تبلغ 34 ألف كيلومتر. الدار أشارت إلى أن سعر الدراجة في سوق المركبات المستعملة يتراوح بين 1300 و4000 يورو.